شبكة العطاء بلا ثمن

كلمة الادآرة
يسعدنا انضمامكم إلى أسرة ( العطاء بلا ثمن )، بمساهماتكم المتميزة في أقسام العطاء المختلفة بالمنتدى. * يمنع منعا باتا نشر أي مساهمة تتعلق بالتسويق التجاري لأي سلعة الرجاء مراجعة القوانين






أهلا وسهلا بك إلى شبكة العطاء بلا ثمن .
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مســـابقة من هدي النبوة 1440هجرية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك [تم الحل]من أحاديث الأربعين النووية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك القولُ والفِعْلُ
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مما قالوا عن النساء ...لا تحزنهن
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الحكمة والمثل والقول المأثور
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تشكيلة من الورود ...إليك سيّدتي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مسابقة استبيان عن التفاؤل والتشاؤم عام 2018م
شارك اصدقائك شارك اصدقائك فاكهة الرمان وفوائدها الصحية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الأمثـــــال الشعبيــــة المتنوعة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك بطاقة تعريف ...
أمس في 7:19 pm
السبت نوفمبر 17, 2018 5:58 am
الخميس نوفمبر 15, 2018 3:19 pm
الأحد نوفمبر 11, 2018 8:37 pm
السبت نوفمبر 10, 2018 10:48 pm
السبت نوفمبر 10, 2018 7:25 pm
السبت نوفمبر 10, 2018 4:41 pm
الخميس نوفمبر 08, 2018 11:20 pm
الأربعاء نوفمبر 07, 2018 8:33 pm
الأربعاء أكتوبر 31, 2018 7:51 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!



شبكة العطاء بلا ثمن  :: العطاء الدينى ::   :: سؤال وجواب ديني

شاطر

الجمعة يناير 26, 2018 10:06 pm
المشاركة رقم:
Admin
Admin

avatar

إحصائية العضو

أوسمتى :
المساهمات : 486
تاريخ التسجيل : 06/12/2017
العمر : 73
الموقع : الإسكندرية ــ مصر
http://ata3.ahlamontada.com
مُساهمةموضوع: أصحاب الأخدود


أصحاب الأخدود


بسم الله الرحمن الرحيم 



( قُتِلَ أصحابُ الأخدود (4) النار ذات الوقود (5)إذ هم عليها قعود (6) 
وهم على ما يفعلون بالمؤمنين شهود (7) وما نقموا منهم إلى أن يؤمنوا بالله العزيز الحميد (8).........إلخ )
عن صهيب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( كان ملكٌ فيمن قبلكم وكان له ساحر ، فلما كبر الساحر قال للملك إني قد كبُرَتْ سِنِّي ، وحضرني أجلي فادفع إلى غلاما فلأعلمه السحر فدفع إليه غلاما
فكان يعلمه السحر وكان بين الملك وبين الساحر راهب فأتى الغلام على الراهب فسمع كلامه فأعجبه نحوه وكلامه ، وكان إذا أتى الساحر ضربه وقال ما حبسك ، وإذا أتى أهله ضربوه وقالوا : ما حبسك ؟
فشكا ذلك إلى الراهب فقال له : إذا أراد الساحر أن يضربك فقل : حبسني أهلي ، وإذا أراد أهلك أن يضربوك فقل : حبسني الساحر ، قال : فبينا هو ذات يوم إذ أتى على دابة فظيعة عظيمة قد حبست الناس
 فلا يستطيعون أن يجوزوا ، فقال : اليوم أعلم أمر الساحر أحب إلى الله أم أمر الراهب ، قال : فأخذ حجرا فقال : اللهم إن كان أمر الراهب أحب إليك وأرضى من أمر الساحر فاقتل هذه الدابة حتى يجوز الناس
ورماها فقتلها ومضى فأخبر الراهب بذلك فقال له : أي بُني أنت أفضل مني ، وإنك ستبتلى فلا تدل عليَّ 
فكان الغلام يبريء الأكمه والأبرص وسائر الأدواء ويشفيهم الله على يديه ، وكان جليس للملك فعميَ فسمع به فأتاه بهدايا كثيرة فقال : اشفني ولك ما هنا أجمع ، فقال : ما أنا أشفي أحدا إنما يشفي الله عزَّ وجلَّ 
فإن آمنت به ودعوتَ الله شفاكَ ، فآمنَ فدعا الله فشفاهُ ، ثم أتى الملك فجلس منه نحو ما كان يجلس فقال له الملك : يا فلان من ردَّ عليك بصرك؟
فقال : ربي ، فقال : أنا ، قال : لا ، ربي وربك الله ، قال : وهل لك ربٌّ غيري ؟ قال : نعم ، قال : ربي وربك الله ؟ فلم يزل يعذبه حتى دلَّ على الغلام ، فأتى به فقال : أي بني بلغ من سحرك أن تبريء الأكمه 
والأبرص وهذه الأدواء ؟ قال : ما أشفي أنا أحدا ، إنما يشفي الله عز وجل . قال : أنا ، قال : لا ، قال : أَوَلَكَ ربٌَ غيري ؟
قال : ربي وربك الله ، قال فأخذه أيضا بالعذاب ولم يزل به حتى دلَّ على الراهب ، فأتى الراهب فقال : ارجع عن دينك ، فأبى ، فوضع المنشار في مفرق رأسه حتى وقع شقاه ، وقال للأعمى : ارجع عن دينك
فأبى ، فوضع المنشار ففعل به مثل الراهب .
ثم قال للغلام : ارجع عن دينك ، فأبى ، فبعث به مع نفر إلى جبل كذا وكذا وقال لهم : إذا بلغتم ذروته فإن رجع عن دينه وإلا فدهدهوه منه ، فذهبوا به فلما علوا الجبل قال الغلام : اللهم اكفنيهم بما شئت 
فرجف بهم الجبل فدهدهوا أجمعون ، وجاء الغلام يلتمس حتى دخل على الملك فقال : ما فعل أصحابك ؟ فقال : كفانيهم الله ، فبعث به مع نفر في قرقرة فقال : إذا لججتم البحر فإن رجع عن دينه وإلا فأغرقوه في البحر
فلججوا به البحر فقال الغلام : اللهم اكفنيهم بما شئت فغرقوا أجمعون ، وجاء الغلام حتى دخل على الملك ، فقال : ما فعل أصحابك ؟ فقال : كفانيهم الله .
ثم قال للملك : إنك لستَ بقاتلي حتى تفعل ما آمرك به فإن فعلتَ قتلتني ، وإلا فإنك لا تستطيع قتلي ، قال الملك : وما هو ؟
قال : تجمع الناس في صعيد واحد ثم تصلبني على جذع  وتأخذ سهما من كنانتي ثم ثم قلْ بسم الله ربِّ الغلام 
فإنك إن فعلت ذلك قتلتني ، ففعل ووضع السهم في كبد القوس ثم رماه . وقال : بسم رب الغلام فوقع السهم في صدغه فوضع الغلام يده على موضع السهم ومات .
فقال الناس : آمنا بربِّ الغلام ..آمنا برب الغلام آمنا برب الغلام 
فقيل للملك أرايت ما كنت تحذر ، فقد والله نزل بك قد آمن الناس كلهم ، فأمر بأفواه السكك فحفر فيها الأخاديد ( الشقوق ) وأضرمت فيها النيران ، وقال من رجع عن دينه فدعوه ، وإلا فأقحموه فيها 
وقال فكانوا يتعادون فيها ويتواقعون فجاءت امرأة بابن لها ترضعه فكأنها تقاست أن تقع في النار ، فقال الصبي : اصبري يا أماه فإنك على الحق .)
كذا رواه الإمام أحمد ومسلم والنسائي والترمزي .





الموضوع الأصلي : أصحاب الأخدود // المصدر : شبكة العطاء بلا ثمن // الكاتب: محمد فهمي يوسف Admin


توقيع : محمد فهمي يوسف Admin





الجمعة سبتمبر 07, 2018 8:37 pm
المشاركة رقم:
عضو جديد
عضو جديد

avatar

إحصائية العضو

أوسمتى :
المساهمات : 29
تاريخ التسجيل : 05/09/2018
http://wahetaleslam.yoo7.com/
مُساهمةموضوع: رد: أصحاب الأخدود


أصحاب الأخدود


أشكرك على الموضوع الهام


حفظكم الله و رعاكم





الموضوع الأصلي : أصحاب الأخدود // المصدر : شبكة العطاء بلا ثمن // الكاتب: نور الإيمان


توقيع : نور الإيمان








الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة