شبكة العطاء بلا ثمن

كلمة الادآرة
يسعدنا انضمامكم إلى أسرة ( العطاء بلا ثمن )، بمساهماتكم المتميزة في أقسام العطاء المختلفة بالمنتدى. * يمنع منعا باتا نشر أي مساهمة تتعلق بالتسويق التجاري لأي سلعة الرجاء مراجعة القوانين






أهلا وسهلا بك إلى شبكة العطاء بلا ثمن .
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك يأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءامَنُواْ ٱسْتَعِينُواْ بِٱلصَّبْرِ وَٱلصَّلَاة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك لفظ (الاستقامة) في القرآن
شارك اصدقائك شارك اصدقائك معنى( يوم ندعوا كل أناس بإمامهم )
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تفسير قوله تعالى : ( وَيَحْمِلُ عَرْشَ رَبِّكَ فَوْقَهُمْ يَوْمَئِذٍ ثَمَانِيَةٌ )
شارك اصدقائك شارك اصدقائك معنى المعية في قوله تعالى : (فَأُولَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تفسير الاية 6 سورة الرحمن
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تفسير الاية 5 سورة الرحمن
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تفسير الاية 4 سورة الرحمن
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تعريف سورة الرحمن
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تفسير الايات 1 /2 /3 سورة الرحمن
اليوم في 2:59 pm
اليوم في 2:52 pm
اليوم في 2:43 pm
اليوم في 2:17 pm
اليوم في 2:07 pm
اليوم في 1:57 pm
اليوم في 1:52 pm
اليوم في 1:43 pm
اليوم في 1:34 pm
اليوم في 1:10 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!



شبكة العطاء بلا ثمن  :: العطاء الثقافي ::   :: العلوم المعرفية المختلفة

شاطر

الأحد أكتوبر 07, 2018 12:46 pm
المشاركة رقم:
مشرفة
مشرفة

avatar

إحصائية العضو

أوسمتى :
المساهمات : 110
تاريخ التسجيل : 16/09/2018
مُساهمةموضوع: التعريف بعلم الفراسة


التعريف بعلم الفراسة





يعد ” تحليل الشخصية ” باستخدام ” علم الفراسه ” أو ما يعرف بـ ” علم قراءة الوجوه ” من أهم العلوم والمعارف التي برع بها العرب، حيث أتقنوها حق الإتقان. وكما كان يقال في أيامهم القديمة: (العرب تفرست في وجه الرجل) بمعنى علمت من أين هو ومن أين أتى؟.


” علم الفراسه ” هو علم من العلوم الطبيعية التي تبحث في أخلاق الناس داخل النفس البشرية من خلال النظر إلى أحوالهم الظاهرية كاللون والشكل؟ أو بمعنى آخر، ” علم الفراسة ” هو العلم الذي يستدل به على الأخلاق الخفية من خلال الظواهر المرئية وبالتالي يتم ” تحليل الشخصية ” البشرية.
ما هو أصل ” علم الفراسة ” في ” تحليل الشخصية ” ومن أين نشأ؟
تعود الأصول التاريخية لـ ” علم الفراسة ” في ” تحليل الشخصية ” إلى اليونان حيث يسمى Physiogonomy المؤلف من كلمتين معناهما قياس الطبيعة أو قاعدته،. وباللغة الإغريقية تعني معرفة الجسم. وقد حظي هذا العلم بالانتشار الواسع في القرن 19 و 20 وطبعاً لا ننسى الأصل العربي أيضاً لهذا العلم.
تحليل الشخصية من خلال شكل الوجه :
-الوجه المربع الشكل: يمتاز صاحبه بالإصرار حتى نيل مراده، وهو قوي الشخصية يمتلك إبداعًا وحجة إقناع.

-الوجه الرفيع: يتمتع صاحب هذا النوع بالإحساس العالي والشفاف، وهو محب للاستقلالية والانتقاء ويسمى بالوجه الملكي؛ لأن أغلب الملوك يتمتعون بهذا النمط، أما ثقته بنفسه فهي عالية بحيث لا يقبل الاستسلام.

-الوجه الدائري: صاحبه قادر على التأقلم مع الظروف المحيطة التي يواجهها، ناجح في أعمال متعلقة بلغة الإقناع، عصبي جداً وغالب أخطائه سببها انفعاليته الزائدة.

-الوجه البيضاوي: يملك الجمال والفتنة، ذو جاذبية عالية،علاقاته فاشلة بسبب طيبته الزائدة، وهو متسامح.

 تحليل الشخصية من خلال الألوان :
إذا كنت من محبي اللون الأبيض فهذا يدل على أنك شخص شفاف وصادق، أما إذا كنت من مفضلي اللون الأصفر فأنت صاحب نزوات ومبدع وتملك طاقة عالية،
أما بالنسبة للون الأزرق فأنت شخص تحب الهدوء والاسترخاء وبحاجة لتصفية الذهن من فترة لأخرى. وطبعاً لا ننسى اللون الأحمر لون الحب والحيوية والنشاط ولون التفاؤل
تحليل الشخصية من خلال طريقة النوم :
المستلقي بوضعية الجنين يدل على الخوف والاستعداد الدائم للدفاع عن النفس.
أما المستلقي على ظهره مع كامل الاسترخاء فإن هذا الشخص واثق وسعيد وذو حركات صبيانية
المنبطح على بطنه فهو نظامي بتمتع بالدقة ويدافع عن وجهة نظره بطريقة عدائية
تحليل الشخصية من خلال لون العينين:
ــ ذوي العينين الفاتحتين قادرون على العمل بشكل أفضل تحت الضغوطات اليومية مقارنة بالاشخاص أصحاب العيون الداكنة
ـــ العيون الزرقاء: صاحبها يتمتع بالبرود والدهاء والقساوة.
العيون الخضراء: يتميز صاحبها بالشجاعة والإبداع والمحبة.
العيون البنية: تدل على أن الإنسان عاطفي وسريع الانفعال ومنفتح






الموضوع الأصلي : التعريف بعلم الفراسة // المصدر : شبكة العطاء بلا ثمن // الكاتب: أم بشرى


توقيع : أم بشرى



_________________



الأحد أكتوبر 07, 2018 8:28 pm
المشاركة رقم:
Admin
Admin

avatar

إحصائية العضو

أوسمتى :
المساهمات : 431
تاريخ التسجيل : 06/12/2017
العمر : 73
الموقع : الإسكندرية ــ مصر
http://ata3.ahlamontada.com
مُساهمةموضوع: رد: التعريف بعلم الفراسة


التعريف بعلم الفراسة


أم بشرى 
المحللة النفسية 
 علم الفراسة ( نعم علم عربي معروف )
حتى في اقتفاء الأثر  من بصمات الأقدام 
أو في لكنة الحديث والكلام 
ونراك ستجعلين الأعضاء هنا يسألونك 
عن تحليل شخصياتهم من خلال ثقافتك
ومعرفتك بارتباط الشخصية بالشكل الظاهري للوجه
أو الميل إلى لون معين من الألوان وقد تبدو في اختيارهم للون الخط الذي يكتبون به
أو لون العيون ، 
أو وضعية النوم في سريره عندما يكشف عنها .
https://i76.servimg.
أرى ــ والله أعلم ــ أن هذه التحاليل ليست طِبِّيَة ولا علمية بالمرة 
رؤيتي الشخصية أن الجوهر أهم من المظهر 

وأن الميل إلى الألوان يختلف من وقت إلى وقت ومن مكان إلى آخر 
فأنا في الربيع  أحب الخضرة المنبسطة بتنسيق إلهي رباني
وفي الشتاء أحب قوس قزح فما رأيك ؟

وفي لون العيون الطبيعية فهي من خلق الله تتنوع ولا أصدق أن 
ذوي العيون الزرقاء قساة أو حاسدون كلهم بإطلاق ...الخ
أصبحت ألوان العيون والوجوه حسب الرغبة والهوى 
إنها مجرد وجهات نظر بين الناس 

قالوا : السواد أحلى أم البياض أحلى 
قلت : من في عيون الحبيب يِحْلَى 
قالوا: القصير أحلى أم الطويل أحلى 
قلت : وصف النبي لابن مسعود أحلى 
...............................................
صلى الله على محمد ورضي الله عن ابن مسعود





الموضوع الأصلي : التعريف بعلم الفراسة // المصدر : شبكة العطاء بلا ثمن // الكاتب: محمد فهمي يوسف Admin


توقيع : محمد فهمي يوسف Admin



_________________



الأحد أكتوبر 07, 2018 10:48 pm
المشاركة رقم:
مشرفة
مشرفة

avatar

إحصائية العضو

أوسمتى :
المساهمات : 110
تاريخ التسجيل : 16/09/2018
مُساهمةموضوع: رد: التعريف بعلم الفراسة


التعريف بعلم الفراسة


شكرا على المتابعة لكن علم الفراسة لايملكه أيّ إنسان بل أناس لهم من العلم والذكاء والقدرة على تمييز الأشخاص درجة رفيعة وهو علم كان معروفا عندالعرب منذ القدم حيث


اشتهروا به   فكان العربي بفضل فراسته يستطيع أن يعرف من ملامح الشخص وخصوصا وجهه  أصله  ومن أي قبيلة هو وأن ياخذ انطباع عام عنه حول شخصيته مثل كرمه أو بخله ، شجاعته أو جبنه وكان مشهورا عن سيدنا على بن أبى طالب فراسته ومنها قوله ( مَا أَضْمَرَ أَحَدٌ شَيْئاً إِلاَّ ظَهَرَ فِي فَلَتَاتِ لِسَانِهِ، وَصَفَحَاتِ وَجْهِه ) . وترجع الفراسة لدى العرب لمعاينة الفرس ومعرفة نسبها من خلال تفحّص أعضائها، ولون جلدها، وشكل عظمها ورأسها. وبما أن العرب مولعون بتريبة الخيول، وتحسين نسلها والمتاجرة بها، فقد وضعوا مقاييس لجمالها وصفاتها. وأصبح النظر فيها حرفة أو صناعة، يتقنها فئة من الناس يحسنون الفراسة. وفي قائمة الرموز التي تظهر في الأساطير الكلدانية والمصرية والهندية واليونانية، نجد أن الحشرات ترمز إلى نشاط الإنسان الإنتاجي، والنمل مثل شائع على ذلك. والأسماك تمثل رغبات الإنسان، والزواحف تمثل الخداع. وفي تراثنا العربي، يمثل كتاب "كليلة ودمنة" ذخيرة هائلة في هذا المجال . ويرى الدكتور يوسف مراد أن للفراسة فضلاً في تأسيس سيكولوجية الشكل، في العصر الحديث. ويبرز التشابه بين المفهومين في مجال الذكاء، من حيث أن الذكاء يدرك من أول وهلة علاقات بدائية معينة، تنطوي على وجود سيكولوجي مسبق لعناصر معزولة ومنفصلة.

وتأثّر به أيضاً الطبيب العربي والفيلسوف محمد زكريا الرازي. وضمّن كتابه "الطب المنصوري" فصلاً مشوّقاً، وخصّصه لمعرفة مزاج النائم ومتاعبه المرضية من خلال أحلامه، بحسب التصنيف الأبقراطي الرباعي، ومن الكتاب: من كثرة رؤيته المتواصلة للأمطار والبحار والأودية، دلّ على غلبة الرطوبة، وإذا كثرت رؤيته للنيران والصواعق والحروب، دلّ على غلبة الصفراء. وإذا كثرت رؤيته للألوان الحمر والمصبغات والملاهي والأغذية الحلوة والجروح، دلّ على غلبة الدم عليه. واذا كثرت رؤية الظلمة والسواد والمهاوي والمخاوف، دل على غلبة السواد.

وفي بيان فضيلة هذا العلم، يذكر فخر الدين الرازي المتوفي عام 606 هجرية، في كتابه "الفراسة" الذي حققه الدكتور يوسف مراد تحقيقاً علمياً دقيقاً. يذكر دلالة هذه الفضيلة في الآيات القرآنية والسنّة النبوية، من مثل قوله تعالى: " سيماهم في وجوههم". وقوله " ولتعرفنّهم في لحن القول" وقوله: "إن في ذلك لآيات للمتوسمين" وذكر بعض الطرق التي تعرف بها اخلاق الناس منها التمييز بين الأفعال الطبيعية والمكتسبة والتفريق بين الأحوال بحسب الأصوات والإستدلال بخلق على خلق آخر.

وتفرع علم الفراسة إلى علوم كثيرة ايام العرب ومن هذه الانواع :- 
• العيافة ( فراسة الاثر ) :
تحليل اثار اقدام من مشى على ارض رملية أو غيرها واستنتاج معلومات غزيرة عن هذا الشخص مثل جنسه وعمره ووزنه وطوله وصحته وغيرها من المعلومات وكذلك كان يستخدم هذا العلم في فنون الصيد من اجل تتبع الفريسة من خلال الاثر الذي تتركه.
• القيافة ( فراسة الإنسان ) : 
معرفة خصائص الإنسان السلوكية والنفسية من خلال النظر إلى اعضاء الإنسان مثل الوجه وما يحويه من اجزاء كالعيون والانف والفم والحواجب وملاحظة خصائص الجسم العامة كالاذرع والسيقان والاقدام والظهر والكتف وغيرها من هذه الاعضاء 
• الريافة ( البحث عن الماء ) :- وهي معرفة وضعية المياه الجوفية في التربة من خلال شم التربة اوملاحظة النباتات ومدى نموها وحجمها ، وملاحظة الحيوانات وسلوكها في تلك المنطقة .
• الاختلاج (توقع المستقبل ) :- وهي معرفة ما سوف يحدث مع الإنسان من خلال دراسة اعضائه .
• فراسة الجبال ومعرفة المعادن والكنوز الدفينة بها 
• فراسة الغيوم والرياح وتوقع هطول الامطار وكميته 
• فراسة الحيوان :- لمعرفة طباع الحيوان واهم صفاته المحمودة أو المذمومة.



ـــوهكذا أرى بأنّ هذا العلم له شأنه ولولا ذلك لما اهتمّ به علماء العرب و تفرّغوا له في العديد من مؤلفاتهم . اللهم زدنا علما .





الموضوع الأصلي : التعريف بعلم الفراسة // المصدر : شبكة العطاء بلا ثمن // الكاتب: أم بشرى


توقيع : أم بشرى



_________________



الإثنين أكتوبر 08, 2018 11:16 am
المشاركة رقم:
Admin
Admin

avatar

إحصائية العضو

أوسمتى :
المساهمات : 431
تاريخ التسجيل : 06/12/2017
العمر : 73
الموقع : الإسكندرية ــ مصر
http://ata3.ahlamontada.com
مُساهمةموضوع: رد: التعريف بعلم الفراسة


التعريف بعلم الفراسة


أستاذة أم بشرى 
صباح الخير 
وجزاك الله خيرا 
أنا لم أنكر علم الفراسة 
بل ودرست العيافة والقيافة وفروع الفراسة 
وما عقبت به في ردك الطيب على مساهمتي الأولى 
فيه معلومات قيمة ( علمية وموثقة ) يستفاد بها 
لكني أقصد أن العلوم العربية القديمة كعلم الفراسة 
تطورت كثيرا في العصر الحديث كتقنيات البصمات 
وتاريخ الصحة لأجسام الناس وأقبل الكثيرون على 
تغيير ألوان العيون والوجوه بالماكياجات والليزكس 
والتجميل .. أما الطباع والجوهر فهو فطرة أو عادة 
مستقرة لدى أصحابها ، كما أن الدجل والنصب والاحتيال 
قد امتهنه بعض المشعوذين الذين يفتحون الفنجان ويقرأون الطالع 
لبعض الجهلاء من الناس عن البخت والنصيب وقد كذب 
المنجمون ولو صدقوا 
أما ماجاء في آيات القرآن الكريم والأحاديث النبوية الشريفة
فلا يمكن لمؤمن أن ينكره أو يرفضه وإلا أصبح خارجا عن 
دين الإسلام .والعياذ بالله أن نكون منهم والحمد لله .
شكرا لك فموضوعك شائق ويحتاج إلى استمرار البحث والتنقيب
والتطوير والإضافة لجديد العلم المتفق مع قيم الدين ويؤيده .





الموضوع الأصلي : التعريف بعلم الفراسة // المصدر : شبكة العطاء بلا ثمن // الكاتب: محمد فهمي يوسف Admin


توقيع : محمد فهمي يوسف Admin



_________________



الإثنين أكتوبر 08, 2018 11:18 am
المشاركة رقم:
Admin
Admin

avatar

إحصائية العضو

أوسمتى :
المساهمات : 431
تاريخ التسجيل : 06/12/2017
العمر : 73
الموقع : الإسكندرية ــ مصر
http://ata3.ahlamontada.com
مُساهمةموضوع: رد: التعريف بعلم الفراسة


التعريف بعلم الفراسة


أستاذة أم بشرى 
صباح الخير 
وجزاك الله خيرا 
أنا لم أنكر علم الفراسة 
بل ودرست العيافة والقيافة وفروع الفراسة 
وما عقبت به في ردك الطيب على مساهمتي الأولى 
فيه معلومات قيمة ( علمية وموثقة ) يستفاد بها 
لكني أقصد أن العلوم العربية القديمة كعلم الفراسة 
تطورت كثيرا في العصر الحديث كتقنيات البصمات 
وتاريخ الصحة لأجسام الناس وأقبل الكثيرون على 
تغيير ألوان العيون والوجوه بالماكياجات والليزكس 
والتجميل .. أما الطباع والجوهر فهو فطرة أو عادة 
مستقرة لدى أصحابها ، كما أن الدجل والنصب والاحتيال 
قد امتهنه بعض المشعوذين الذين يفتحون الفنجان ويقرأون الطالع 
لبعض الجهلاء من الناس عن البخت والنصيب وقد كذب 
المنجمون ولو صدقوا 
أما ماجاء في آيات القرآن الكريم والأحاديث النبوية الشريفة
فلا يمكن لمؤمن أن ينكره أو يرفضه وإلا أصبح خارجا عن 
دين الإسلام .والعياذ بالله أن نكون منهم والحمد لله .
شكرا لك فموضوعك شائق ويحتاج إلى استمرار البحث والتنقيب
والتطوير والإضافة لجديد العلم المتفق مع قيم الدين ويؤيده .





الموضوع الأصلي : التعريف بعلم الفراسة // المصدر : شبكة العطاء بلا ثمن // الكاتب: محمد فهمي يوسف Admin


توقيع : محمد فهمي يوسف Admin



_________________






الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة